Saturday, February 28, 2009

عن الموت...فعذرآ

قراءت حديثا فى كتاب عن قصة غريبة بعض الشىء فعندما امر الله عذرائيل ملك الموت ذات مرة بان ينزل لكى يقبض روح احد السيدات فعندما وصل اليها وجدها فى صحراء جرداء ترضع طفلها ذات الايام المعدودات فبكى ملك الموت ولكنه قبض روح المراءة فهذا امر الله. وبعد فترة امر الله ملك الموت لكى ينزل الى الارض ليقبض روح رجل فعندما وصل اليه وجد رجل عجوزا متكئا على عصاة يقف عند الحداد ليطلب منه صنع قاعدة معدنية للعصا حماية لها.وكان يؤكد على الحداد انه يريدها متينة لضمانة بقائها اطول فترة ممكنة وكانه ضمن عمرة.فعندها لم يتمالك عذرائيل نفسة من الضحك متعجبا من ثقة هذا العجوز بانه سيعيش عشرات السنين القادمة ولم يتوقع ان حياتة ستنتهى بعد لحظات.وتروى بقية الحكاية ان الشيخ الذى اضحك عذرائيل هو نفسة الرضيع الذى ابكاة.
تذكرت الحكاية عندما كنت افكر بوالدى -رحمة الله علية-وهو فى ايامة الاخيرة بالمشفى وكيف كانت صحته تحسنت بدرجة عالية و وقع الحديث معى قبل يوم وفاتة الذى كان من المفترض يوم خروجة من المشفى-يا الله-فكنت استقر معه
قال لى هل تعلم ما اول شىء سافعلة غدا؟ قلت له ماذا؟ قال:سوف اقوم بزيارة الطبيب مع اخى الصغير الذى كان يعانى من مرض ما وبعدها ساشترى انبوبة اكسوجين كبيرة واخرى صغيرة لاستعمالها فى الخروج وفى اليوم التالى ساقوم بالتحضير لتجهيز بيتنا بالبلد-الذى يشبة الفيلا الصغيرة-حتى يمكننا البيت فيه فى المناسبات-خصوصا ان ابى كان عاشقا للجو النقى -وسوف اقوم بالسفر معكم-انا وامى واختى الكبرى-الى العريش لمشاركتكما الرأى حيث كانت اختى مقدم لها منحة دراسية بجامعة سيناء وكانه كان يضمن بقاءة حيا الى انتهاء كل هذة الامنيات.فرددت علية قائلا:يا ابى لماذا العجلة وكيف وانت فى فترة نقاهتك تريد فعل كل هذا أنستحق كل هذا الاهتمام منك وانت ما زلت مريضا منهكا؟يمكنك فعل هذا فيما بعد وكاننى كنت متيقن انه سيعيش حتى ينقذ هذة الاحلام.وبالفعل جاء اليوم المنتظر بخبر ولكنه ليس خبر خروجة من المشفى ولكن خروجة من الدنيا وكانت الصدمة فى هذا اليوم بنبأ وقاة الحكيم لحنون.
تذكرت ايضا حادث عبارة السلام الذى سال على ضحاياها الكثير من الدموع و تقهقرت كثير من قلوب الامهات,الاباء,الاخوات,والزوجات.استوقفنى ايضا موقف الناس.الام التى كانت تحمل طفلها على يد وتحاول السباحة باليد الاخرى وقد شربت طفلتها من مياة البحر حتى توفها الله ولكن الام لم تقتنع بان الطفلة التى كانت تصرخ من لحظات قد صمتت والى الابد.ولكن من تحب دون قيد او شرط لم تستسلم. قد قاومت وعلى يدها ابنتها الصامتة حتى عثر عليها رجال الانقاذ وقبل ان تمد اليهم يدها اعطت لهم ابنتها فصرخوا فى وجها بكل برود لقد ماتت ابنتك.وبين عملية الانقاذ للام قد تاهت الابنة المتوفية بين امواج البحر الهائج-وبينما بين اسنان القروش-ولكن الام تريد البحث عن جثة ابنتها حتى تدفنها مثل باقى البشر.
تذكرت ايضا نبيل-الذى كان على نفس العبارة- الشاب الذى كان يعمل بالكويت ليصرف على اهلة وكان عائدا فى زيارة الى مصر ولانه ماهر فى السباحة قد استغنى عن جاكت الانقاذ الى امراة عجوز حيث كانت تتعلق فى رقبتة. قام بحملها فى المياة اكثر من ثلاث سعات وعندما شعر بانها ستاخذة الى المجهول فما منه الا انه استغل اول موجة قادمة حتى تخلى عنها....تصرف بشرى بحت.
تذكرت عندما صحوت من نومى صباحا متاخرا وكان على ان اصلى الفجر قضاء الا واننى قلت لنفسى ساصلى بعد قضاء المصلحة المقصودة-وكاننى ضامن خروجى من البيت اصلا- وفى اثناء المشى الى المكان كان عذرائيل يرفرف حولى ولكن لم يامرة الله بقبض روحى فكانت كل مصيبة تاتى الى كنت اخرج منها كما يقولون ,صاغ سليم,ولكننى غفلت اثناء مشيى مفكرا ماذا لو امر الله الان عذرائيل بان يقبض روحى.ما كان العذر الذى كنت سابرر به جريمتى وهى ترك الصلاة بحجة عدم التاخر على ميعادى.
جاء فى فكرى عديد من الاسئلة:فلماذا يتعلق الانسان كثيرا بالدنيا؟لماذا يريد العيش برغم كل الظروف والمشاكل وعدم الرضا من احوالنا واعمالنا؟لا ادرى ما السبب..اهو ضعف ايمان من البشر؟ام هى غريزة البقاء الذى يعتبرها المحللون النفسيون اهم الغرائز على الاطلاق؟لماذ نسعى وراء اهدافنا ونخسر الدنيا واحيانا الاخرة؟
انا احب الله واعرف انه رحيم ومن مظاهر رحمته انه لا احد يعرف مكان او ميعاد موته ولكن لماذا دائما يتعلق الموت بقبضة الروح والخوف واحيانا الرعب؟.اهو خوف من المجهول المنتظر بعد فراق الحياة؟ ام اهو خوف من الاقاويل حول عذاب القبر وخلاف؟
عند التفكير فى هذة الاسئلة قررت النظر الى الموضوع بشكل اخر وهو ان الموت-على الاقل بالنسبة لى- هو الرجوع الى من خلقنا ولهذا كم من الانبهار اصبت به من حكمة الله وكما قالت والدة الطفلة التى توفت لا احد احن على العبد غير خالقة البار وحينها تاكدت بان الله دائما عند حسن ظن عبدة.
By.Hossam E. Shahien
Note
:The Idea Of The Essay Is Adapted From I See,Hear,and Talk Book
Advice:Do Not Waste Time In Vain

73 comments:

مـجـنـووون said...

عجبتني القصة الجميلة غلي أنت قولتها وبجد ابتسمت منها

وعندك حق الإنسان مبيملكش حاجه في نفسه بس في نفس الوقت متمسك علي الدنيا

والله يرحم والدك الغالي ويسكنه فسيح جناته

تقبل مروري
مجنووون

صيدلانيه طالعه نازله said...

للاسف الانسان عارف ان الموت حقيقه و مع ذلك بيحاول يتناساها و اما بيموت حد قريب منه بتكون صدمه لانه مبيقتنعش بفكره الفقد اصلا
افكارك جميله و القصه اجمل

*البت المشمشية *حلوة بس شقية * said...

صح
عندك حق
والقصة حلوة
بس الموت ده حقيقه محدش يقدر يهرب منها

salwa said...

السلام عليكم اخ حسام
رحم الله والدك و اسكنه فسيح جنانه
اعمل لدنياك و كانك تعيش ابدا )
واعمل لاخرتك و كانك تموت غدا)
لك دائما اطيب التمنيات
سلام

Foxology said...

عارف يا حسام المشكلة اننا دايما بنفتكر الموت وبنحس بيه لكن الدنيا دايما شاغلانا وده غصب عننا ودى ارادة ربنا ان حالنا يكون معتدل لا هو ناسيين الموت تماما ولا فاكرينه تماما بين البينين زى ما بنقول :)

تحياتى ليك ولأسلوبك الجميل فى الكتابة :)

mohamed ghalia said...

نعم أخى لماذا نتعلق بالدنيا
رغم معرفتنا إننا هنموت هنموت
ياريت فعلا نتعلم
دمت بكل الود

ايوشة said...

رحم الله والدتك واسكنه فسيح جناته
الموت حقيقة لابد منها والفكرة ان مش الدنيا دار بقاء يعنى الفكرة كلها اننا مش نتعلق فى حاجة فى الدنيا تعلق مرضى لا المفروض بتذكر الموت دائما
مرسيى للمرورك على المدونة

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية said...

رحم الله والدك وغفر له
الموت حقيقة وكلنا عارفينها

بس دئما بنتعامل مع الامور وكأن فى
العمر بقية وكأن لسة بدرى على الموت

مع ان محدش يعرف هو امتى هيجى
لازم نكون جهازين لية فى اى لحظة ونكون دئما عاملين كل الفروض اللى علينا

تقبل مرورى

حازم سويلم said...

صديقى حسام

الموت علينا حق, وغريزة الحياة هى أقوى غرائزنا, لأننا أحياء وليس كوننا لا نريد ان نموت

ختاما: أعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا, وأعمل لاخرتك كانك تموت غدا

رحم الله والدك, وموتانا أجمعين

dramaqueen said...

ربنا يرحم والدك يا حسام ويرحم امواتنا كلهم

ياريت كل واحد فعلا يعتبر بالقصص دى ويعرف انه مش خالد فى الدنيا
يحاول يعمل اللى يخلى االناس يفتكروه بالخير

تحياتى ليك على موضوعك الجميل

enjy said...

انت مش متخيل البوست دة انت هتاخد عليه ثواب شكله عامل ازاى.........بجد

enjy said...

على فكرة فاتنى اقولك مبروك النجاح...مبروك يا حسام وعقبال يارب يارب لما تحقق كل احلامك وتبقى زى الفل ....بجد انت تستاهل اكتر من كدة بكتير اوى
ربنا معاك يا حسام

اسماء said...

سلام عليكم
حسام الجميل
اخطات عندما ظننت انك لن تعرف الحديث او الكتابة بالعربية ، ولكنني والحمد لله ثبت لي العكس
ولاول مرة افرح من خطأي
ههههههههههههههه
البقاء لله في والدك ويارب يجعلك خير خلف له وانت طبعا عارف اهمية الدعاء له دايما لان هو ده اللى ممكن يوصل للمتوفي بعد مفارقته للحياه زي حديث الرسول صلي الله عليه وسلم
بالنسبة بقا لاحساسنا بالموت وخوفنا منه هو لاننا منعرفش بالظبط ايه اللى بينتظرنا بعد الوفاه بس اكيد رحمة ربنا التي وسعت كل شيء سوف تحيط بنا ان شاء الله
كمان عايزة اقولك ان احلى حاجة في الدنيا اننا نسيبها وهي لسه عايزانا يعني انا عن نفسي اتمني ان امشي منها وانا لسه ما ترفضتش محسش في يوم ان دوري انتهى واني خلاص بقا مستنية الموت او ان اللي حواليا يدعو اني ارتاح بعد ما اكون كبرت وتعبت وتعبتهم معايا
معلش ع الرغي الكتير
بس انا البوست اثر فيا جدا
ويا رب يجعله في ميزان حسناتك
وبعتذر لك مرة تانية ع سوء ظني في قدرتك اللغوية
اتنمنالك التوفيق دايما

mahasen saber said...

ربنا يرحم والدك ووالدى وجميع اموات المسلمين

انتا منصدق كلامك حسستنى بالم فلااق والدكوعيشتنى صدمة الفراق وحسيت بالم الام اليى فقدت طفلتها

مبدع وصادق ورائع يا حسام
مش بقلك يا رب اشوف ابنى لما يكبر يكون فيه من عقليتك وسموك الفكرى

ربنا يبارك فى عمرك
انا كل يوم ببقى سعيده بيك عن اليوم اليى قبله يا اخويا الصغير وابنى البار

يا مراكبي said...

حب الحياة وحب الدنيا كلاهما حب غريزي وضعه الله عز وجل فينا كاختبار لنا

وبالتالي فان تقبل الناس لفكرة الموت تكون بخوف وليست براحة او سعادة

لكن ما اروع ان يكون الانسان متسامحا مع تقبل الموت دون خوف

Hossam said...

مجنووون
شكرا على تعليقك واهتمامك بقراءة المقال
تحياتى صديقى الجديد

Hossam said...

صيدلانية رايحة جاية
شكرا على تعليقك ومرورك على مدونتى
كلام فعلا صح ومرسى على كلامك
سلام

Hossam said...

البت المشمشية حلوة بس شقية
شكرا على تعليقك واكيد الموت حقيقة
سلام

Hossam said...

salwa
جملة فعلا يا ريت كل الناس تعمل بيها ويتخلو عن الشر اللى جواهم
شكرا حبيبتى سلوى
سلام

Hossam said...

Foxology
مش موافق معاك فى كل كلامك لان لو بصيت هتلاقى نسبة كبيرة من الشباب بالذات ناسيين خالص الموت وفاكريين انهم هيعيشوا كتير
بس فعلا فى نسة بس قليلة بين البنين زى منتى بتقول
شكرا لتعليقك وشكرا على كلامك
تحياتى سلام

Hossam said...

mohamed ghalia
يا ريت نتعلم
تحياتى محمد ليك
شكرا

Hossam said...

ايوشة
شكرا على تعليقك ودخولك عندى
اتمنى كلنا نبقى متاكديين اننا فى اى وقت هيجى اجلنا
تحياتى ايوشة
سلام

Hossam said...

احساس طفلة محبة للرومانسة بس واقعية
شكرا لتعلقك الجميل
فعلا بنبقى فاكريين اننا هنعيش اكتر من عمرنا ويا ريت نعمل الفروض اللى علينا عشان اما نرجع للى خلقنا نبقى واقفيين ونعرف نرد مش نبقى واقفيين ووشنا فى الارض
تحياتى لكى
سلام

Hossam said...

حازم سويلم
حبيب قلبى شكرا لتعليقك صديقى
والحكمة لاهل العلم
سلام

Hossam said...

dramaqueen
شكرا حبيبة قلبى على كلامك الجميل
واتمنى اللى يقرا البوست ياخد عبرة ولو بس صغيرة
شكرا حبيبتى
سلام

Hossam said...

enjy
حبيبة قلبى شكرا لجمالك بس صدقينى انا مش هممنى الثواب اد مههمنى ان اللى يقرا يستفاد من الموضوع
تحياتى صديقتى العزيزة
سلام

Hossam said...

enjy
ههههههههههه حبيتى ربنا يخليكى وعقبالك فى نجاحك فى حياتك العملية والخاصة كمان وربنا يخليكى على كلامك الجميل
سلام عزيزتى

Hossam said...

اسماء
بجد حبيبة قلبى انتى من الشخصيات اللى فعلا من اول مرة اقبلتها حبيتها جدا وارتحتلها اوى
بالنسبة لقدرتى اللغوية مش قوية اوى يعنى لان كلامك هيخلينى اخد الم فى نفسى بس شكرا عل العموم صديقتى
عن الموضوع وجه نظرك فعلا قوية جدا من ناحية اننا نطلع واحنا لسة مش اترفضنا وانا اويدك فى وجهة النظر دى
بالنسبة لسوء ظنك ولا يهمك خالص واتمنى نكون اصدقاء اقوياء باذن الله
وعلى فكرة ناتى ولا بترغى ولا اى حاجة اكلمى زى منتى عايزة
تحياتى صديقتى واتمنى اشوفك قريب
سلام صديقتى

Hossam said...

mahasen saber
حبيبة قلبى واختى الكبيرة اللى بعشقها
ربنا يخليكى بجد على كلامك الجميل وانا مبسوط انى عرفت اوصلك احساسى بالناس دى وانشاء الله تشوفى ابنك احسن منى الف مليون مرة ربنا يخليهولك
وده شرف ليا اللقب اللى انتى ادتهولى حبيبتى
سلام عمرى

Hossam said...

يا مراكبى
فعلا الغريزة دى مهمة وهى حب البقاء ولكن البقاء للخير ,للتعلم,لمساعدة الناس ولكن ليس لنشر الشر والمنازعات
وجهة نظرك جميلة واتمنى كلنا نتقبل الموت بشكل مسالم
تحياتى لك
سلام

TIMMY !! said...

فيه مقولة قرأتها عن الموت بتقول :

يقول الحسن البصري رحمه الله: [[ما رأيت يقيناً لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه من الموت]]

للأسف الموت حقيقة لاشك فيها ,

لكن تعاملنا معاه بغفلة كأنه شك و مش حاجة أكيدة ,

ربنا يهدينا و يرزقنا حسن الخاتمة

------------
ملحوظة , على فكرة يا حسام , لم يرد أي نص في أي حديث صحيح بيقول إن ملك الموت اسمه عزرائيل ,
ده اسم المصريين اللي عاملينه بس ,

لكن اسمه ملك الموت و بس :)

تحيتي لك صديقي العزيز :)

صفـــــاء said...

.
اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا
هكذا جبلت نفسى بنى أدم
ورغبتنا وشوقنا للحياة لا يقلل منه يقيننا بأننا موتى
سوقت نماذج جميله ومؤثرة
وكلها واقعيه وبشريه
تقبل مرورى
وتحياتى

ريمان said...

السلام عليكم


حسام

الحقيقه الوحيده اللى فى حياتنا هى الموت

والقصه اللى انت قولتها جميله فعلا وعجيبه فى نفس الوقت


ورحم الله والدك وادخله فسيح جناته

كنت عايزه اوضح لك لك شىء

ملك الموت مش اسمه عزرائيل

هو اسمه ملك الموت بس

انما عزرائيل ده مجرد اسم بيتقال فى الافلام والحواديت لكن مالوش اصل فى القرءان ولا السنه

هو اسمه ملك الموت

يا ريت تكون النقطه دى وضحت

تحياتى ليك

واسال الله ان يرزقنا حسن الخاتمه


امين يا رب العالمين

Hossam said...

TIMMY
حبيب قلبى بجد وحشنى جدا جدا جدا ومبسط انى شفتك دلوقتى
مرسى حبيبى على التعليق وشكرا على كلامك وفعلا المقولة اللى انت قلتها صح بمعنى الكلمة
اسف على عدم علمى بالمعلومة عن عزرائيل وححاول انى اشلها من الموضوع
تيحاتى صديقى
سلام

Hossam said...

صفاء
شكرا على تعليقك ومرورك على مدونتى
ومرسى على كلامك
سلام

Hossam said...

صديقتى ريمان
متشكر على تعليقك عزيزتى وفعلا معلومة عزرائيل مكنتش عارفها
متاسف اذا كنت غلط وتحياتى لكى
سلام

بسنت said...

القصه دى فيها عبره فعلا وسبحان الله الموت اقرب الينا ومما نتخيل
اعذار الانسان المتعلق بالدنيا انه انسان يا حسام
انسان جسده زائل فطبيعى عايز يبقى ويعمل كل حاجه قبل ما يموت يعنى حتى بالايمان لازم نعمل حساب الدنيا وكأننا مخلدين فيها بس فى نفس الوقت ما ننسى الاخره
والموت لان ربنا وعدنا بالجنه ان شاء الله يمكن دا اللى بيهون علينا فراق الاحباب اننا نقابلهم عند رب غفور رحيم يجمعنا بيهم ف جنته
وربنا يرحم والدك برحمته الواسعه
ويعوضه خيرا بك

fnoonh said...

قصة جميلة
وربنا يحسن خاتمتنا ويثبتنا عند السؤال
تقبل تحياتي

ملاحظة / مدونتك جميلة

احساس لسه حى said...

عزيزى

مش عارف احنا بنخاف من الموت علشان الموت وصعبان علينا نسيب الحياه

ولا بنخاف منها علشان عارفين بلاوينا واخطائنا فخابفين نقابل ربنا بيها

وعاوزين نموت لما نعوض الاخطاء دى ونعمل اعمال كويسه

اللى بنفضل طول العمر بنقول هنعمل لحد ما يجى الموت

على العموم انا بخاف من الموت لانى مش عارف هقابل ربنا بتى وش

وش الخير اللى عملته

ولا وش الشر اللى عملته

بس رحمة ربنا وسعه وكبيره

وربنا يرحم الجميع

موضوعك جميل

بس ليه فكرتنا بالعباره وناسها وصاحبها

الواحد دمه بيتحرق

وبيلعن البلد اللى سمحت ان شعبها يموت كده من غير حساب

تحياتى

سلام

Hossam said...

بسنت
شكرا صديقتى على تعليقك ووجهة نظرك المحتلفة
لكن انا شايف ان اه اوك نعمل لدنيانا كاننا هنعيش ولكن ليس العمر كله يجب على كل انسان انه يعرف ان فى نهاية مفجاة ليه
تحياتى لكى ولوجهة نظرك الرائعة
سلام

Hossam said...

Fnoonh
شكرا للتعليق ومرسى على اعجابك بمدونتى
وشكرا لتعليق وطرح وجهة نظرك ليا
تحياتى وشكرا
سلام

Hossam said...

احساس لسه حى
حبيبة قلبى وحشتينى جدا وحشنى تعليقاتك الجميلة الحساسة
كلامك جميل زيك وفعلا تحليك منطقى جدا ومع ذلك بتمنى نطلع من الدنيا دى على خير
تحياتى
صديقتى
سلامى لكى

hasona said...

السلام عليكم

أخي حسام
رحمة الله لوالدك
ربنا يتغمده برحمته ويحشره مع النبين والصديقين والشهداء
ويغفر لأمواتنا وأموات المسلمين
ويغفر لنا اذا لحقنا بهم
،،،،،
هي الحياة نعيشها
ونحن علي علم ببداية ونهاية الطريق
نري
وكما قيل (لم أري يقينا يشك الناس فيه كالموت))

وان كان في علينا أن نعمل كأننا سنعيش طول الدهر وفي بعض الاعمال نعملها وكأننا سنموت غدا

دورة الحياة
علينا الالتزام فيها بسنة حبيبنا رسول الله عليه الصلاة والسلام

والجمع بين الصفات البشرية والتوجيهات الربانية

تحياتي

مهندس مصري said...

البقاء لله
الله يرحم والدك
إحساسك وصل يا حسام
ربنا يقويك و يصبرك

Hossam said...

hasona
حبيب قلبى والله كنت بفكر فيك وبقول بقاله كتير مش بيعلق وكمان مش عارف اوصلكزمتشكر بجد على تعليقك واهتمامك وفعلا كلامك صح بس مين هيقدر يجمع بين الصفات البشرية والتوجيهات الربانية من غير خطا او عل الاقل بنسبة خطا ضعيفة؟
تحياتى لك صديقى
سلام

Hossam said...

مهندس مصرى
شكرا صديقى عل التعليق ومبسوط ان احساسى وصلك
سلام

مجموعة حياة said...

كان هناك امرأة مسلمة تقية لها ولدان وزوجها توفى " الله يرحمه"
وكانت كل يوم تعبرالنهر هى وولديها كل يوم من اجل طلب الرزق "تبيع فى السوق"
وكانت تعبر بقارب ضغير لفرد واحد "حمولة نفر"
فكانت تأخذ طفل واحد وتعود تأخذ التانى
والمفاجأة انها عندما اخذت الاول ووصلته الشط الثانى وهى عائدة لتاخذ الثانى امر الله
عبده سيدنا عزرائيل بأن يقبض روح هذه المسلمة
فدمعت عينا سيدنا عزرائيل
فيما معناه ان الاخين هايكملوا حياتهم وهما بعاد ومش عارفين بعض
وكمان امهم ماتت
وقبض سيدنا عزرائيل روح هذه الام الحنونة
ومرت الايام والسنين وأمر الله بأن يقبض روح عبدين من عباده
كان لهم من الجاه والسلطة ولكنهم كانوا على تقى من الله
ولما اتى اليهم شاهد ملكين عظيمين على هذا الشط والثانى
وعرف ان هذا الملكين هما اليتيمين التى بكى عليهم
ففرح سيدنا عزرائيل

Hossam said...

مجموعة حياة
بجد القصة بتعتك تحفة بجد ربنا بجد كبير اوى وكل حاجة بتحصل واحنا بنفتكرها انها غلط بتكون هى اللى صح مية فى المسة لان حكمتة ورحمتة اكبر واوسع من تفكيرنا ديشليون مرة
بجد انا بعشق ربنا
شكرا لمشاركتك ومرسى عل التعليق
تحياتى
سلام

عالم ماريونت said...

يااااااااااااااه
سبحان الله
بجد البوست بتاعك هزني اوي وخصوصا صلاة الفجر لأني كتير مش بعرف اصليها حاضر
محدش فينا ضامن عمره سبحان الله ومع ذلك كلنا بنتصرف كاننا هنعيش مخلدين
دايما بفتكر كلمة سيدنا علي بن أبي طالب" عش لدنياك كأنك تعيش أبدا وعش لأخرتك كأنك تموت غدا"
ميرسي على البوست
رنا

تامر علي said...

"من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه"
كلنا نخاف الموت (لذاته) ونكرهه لذاته أيضاً ... هذه هي الغريزة التي فطرنا الله عليها لإعمار الأرض ولكن بدون تخريب الآخرة ... السعيد دائماً هو من نجح في تحقيق ذلك التوازن .

موضوع جميل وتأملات رائعة

دمت بخير

Hossam said...

عالم ماريونات
بجد شكرا على تعليقك وكلامك الجميل وبجد حاسس بفرحة كبيرة ان البوست قدر يوصلك
مرسى عل الكلام الجميل
وبجد اتمنى نكون اصدقاء
تحياتى
سلام

Hossam said...

تامر على
شكرا حبيب قلبى عل التعليق الجميل
اتمنى يكون البوست وصلك صح
تحياتى
سلام

MISS\GH said...

عزيزى حسام
اولا بعتذر عن فتره غيابى عن مدونتك وان شاء الله مش تكرر
ثانيا البوست جميل جدا ومؤثر فعلا
عايزه اقولك ان الموت ده قد يكون الحقيقه المدركه فى الحياه باكملها
رحم الله والدك واكرمه بفسيح جناته ومبروك النجاح ليك
وتمنياتى لك بدوام النجاح

TIMMY !! said...

السلام عليكم

إزيك يا حسام ؟؟

كنت معدي فقلت أسلم عليك :)

ربنا يوفقك و إيانا

صاحبة هدف said...

جزاكم الله خيرا

فعلا..الدنيا رحلة..ولا بد لها أن تنتهي

لكن متى؟

يعلم الله

Habiba said...

انا جايه اسأل عنك واطمن يارب تكون بخير

انا اسفه مش قادره من يوم مالبوست نزل انى اقراه لانى بتعب من سيره الموت كفايه انه اخداحب الناس لقلبى بابا وغيره

طمنى عليك

mahasen saber said...

اخبارك ايه يا حسام

يا رب تكون بالف خير

وربنا يرحم والدك ووالدى وجميع اموات المسلمين

اللهم امين

Hossam said...

MISS\GH
حبيبتى ولا يهمك
شكرا على التعليق بتاعك وبجد وحشتينى جدا
سلام

Hossam said...

TIMMY
شكرا حبى على سوالك
سلام حبيبى

Hossam said...

صاحب هدف
شكرا على مرورك وتعليقك صديقى
اتمنى متى تاتى فى وقت يكون فيه الانسان مؤمنا وليس العكس
تحياتى
سلام

Hossam said...

Habiba
حبيبه قلبى انا اسف لو كنت قلبت عليكى مواضيع مش عايزة تفكريها
بس كان لازم اطلع اللى فى قلبى فى الموضوع ده
تحياتى صديقتى
سلام

Hossam said...

Mahasen Saber
حبيبه قلبى وشحانى جدا وبقالى كتير مش بشوفك طمنينى عليكى
امين يا رب
تحياتى
صديقتى
سلام

د/أبويحيى وادم said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

السادة الأفاضل زوار مدونتي الأعزاء ، أساتذتي الفضلاء ، إخوتي من المدونين والمدونات ،أصدقائي الأعزاء
تحية طيبة وبعد
أتشرف بدعوتكم اليوم إلى زيارة مدونتي ( مدونة ادم ويحيى ) وذلك بصفتكم أحد الشركاء الأساسين فيها بآرائكم وتعليقاتكم على موضوعاتها وزيارتكم لها
لحضور ندوة بعنوان

( ادم ويحيى ، تجربة تدوين )

اليوم هو استفتاء على تجربة تدوين

اليوم نعرف من هو أبو يحيى وادم وكذلك ادم ويحيى من هم ومن والدتهم

اليوم نعرف حقيقة هذه المدونة وما هي رسالتها الحقيقة وهدفها

اليوم رسالة اعتذار لكم عن بعض الأمور

اليوم رسالة شكر من كل قلبي على أمور أخرى

اليوم استفتاء حول منهج مدونة ادم ويحيى

اليوم هو رسالة منكم لي حول ما طالعتموه بيوم من الأيام بهذه المدونة
فأرجوا أن لا تبخلوا على بتعليقكم على هذه ألتدوينه
في انتظار زيارتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
د/أبو يحيى وادم

د/أبويحيى وادم said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

السادة الأفاضل زوار مدونتي الأعزاء ، أساتذتي الفضلاء ، إخوتي من المدونين والمدونات ،أصدقائي الأعزاء
تحية طيبة وبعد
أتشرف بدعوتكم اليوم إلى زيارة مدونتي ( مدونة ادم ويحيى ) وذلك بصفتكم أحد الشركاء الأساسين فيها بآرائكم وتعليقاتكم على موضوعاتها وزيارتكم لها
لحضور ندوة بعنوان

( ادم ويحيى ، تجربة تدوين )

اليوم هو استفتاء على تجربة تدوين

اليوم نعرف من هو أبو يحيى وادم وكذلك ادم ويحيى من هم ومن والدتهم

اليوم نعرف حقيقة هذه المدونة وما هي رسالتها الحقيقة وهدفها

اليوم رسالة اعتذار لكم عن بعض الأمور

اليوم رسالة شكر من كل قلبي على أمور أخرى

اليوم استفتاء حول منهج مدونة ادم ويحيى

اليوم هو رسالة منكم لي حول ما طالعتموه بيوم من الأيام بهذه المدونة
فأرجوا أن لا تبخلوا على بتعليقكم على هذه ألتدوينه
في انتظار زيارتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
د/أبو يحيى وادم

نظرة said...

نظرة
فى اللغة نظر إلى الشىء أى أبصره وتأمله بعينه ونظر فيه أى تدبر وفكر.
فهى مدونة جديدة بفكر جديد سنعرض من خلالها نظرة للمجتمع بوجه عام وإلى الشباب بوجه خاص.
ترى عندما تنظر إلى هذا المجتمع ماذا سترى؟!
هذه المدونة لن تنجح إلا بمشاركتكم والإستماع إلى الأراء كلها . فأنتم الشباب عماد الأمم وبكم تصنع الحضارات
وسأحاول أن تمثل الموضوعات أراء مجموعة من الشباب وليس رأى شخصى.
المدونين فى هذه المدونة :
http://batoot-haboob.blogspot.com/بطوط الحبوب
http://ghoneem.blogspot.com/ دكتور غنيم
modawen5ana.blogspot.comأسماء رمضان
محمد غالية

أسف لعدم ردى على الموضوع وخروجى عن اصل الموضوع

ندا منير said...

ايه يا حسام
يعنى بقالى فترة كبيرة قوى مبجيش هنا لماادخل الاقيك كدة
انت بسم الهه ما شاء الله تقدر تعتمد على نفسك
وانسان متفوق ومثقف قوى
والله يرحم باباك
لكن لازم تكون قوى زى ما خدت انطباع عنك
وربنا يعوضك بكل اللى فات

Hossam said...

نظرة
شكرا عل التعليق الى واضح انه جماعى
ان شاء الله المدونة تتطور وتبقى كويسة وليها سيطها ولا يهمك عن الخروج عن اصل الموضوع
شكرا

Hossam said...

ندا منير
حبيبة قلبى شكرا عل التعليق المشجع ده
بس المقال اللى انا كتبة مش فى تشائم ولا قلة قوة ولا حاجة كل الموضوع انى افتكرت حجات وكنت محتاج انى افضفض مع حد وملقتش احسن من مدونتى عشان ةاطلع اللى جوايا
سلام صديقتى واتمنى نتقابل قريب
سلام

نهــــــــــار said...

السلام عليكم ...
شكرا لطرحك ..
.......
رحم الله والدك
وجميع موتانا وموتا المسلمين..
...
دمت بخير

Hossam said...

نهار
شكرا لتعليقك واتمنى اشوفك تانى
تحياتى
سلام

Hossam said...

ابو ادم ويحيى
شكرا عل التعليق وشكرا لنشر لينكك
سلام

زينـه said...

رحم الله والدك

فقط الذين كانوا على خط التماس مع الموت

يعرفون ملامحه جيدا

Hossam said...

زينة
مرسى لتعليقك الجميل واهلا بكى كصديقة
تحياتى