Sunday, December 7, 2008

نضال طبيب مصرى

لم يكن يتوقع ابدا انه بعد ان يدرس الطب فى امريكا وكندا ان اول مهماتة كطبيب سوف تكون بين الدماء وقطع الجثث فكل هذة المشاهد مر بها فى خان يونس انذاك ومن مكانة هناك اكتشف ان اسرائيل حاولت ان تضع جرثومة الجدرى بين الفلسطينين عن طريق التطعيم.اصبح طبيب بهيئة الامم المتحدة واصحب عضوا فى وكالة غوث اللاجئين
تخرج الدكتور/ احمد شوقى الفنجرى من كلية الطب بالقصر العينى ثم كمل دراستة بامريكا وكندا ليذهب لنجدة الفلسطينيين بقطاع غزة الذى شهد العديد من الاسى والمجازر.ولقلة الاطباء فى ذلك الوقت وجد نفسة يتنقل ما بين الطب الوقائى والعمليات الجراحية التى اتقنها لكثرة ما شهدتة عينة واحسة قلبة وحفظة عقلة الذى لم يتمكن من نسيان ما راة..فى غزة ولاول مرة يرى الطبيب المصرى القتل فى الاسواق والميادين.كان ببيته بغزة حيث سمع صوت انفجار مدوى فقرر النزول لمساعدة اى حالة حرجة كطبيب فوجد ان الاسرائيلين قذفوا قذيفة بمدفع الهاون فى الشارع حيث اطفال الحى يلعبون وبعدها بعشر دقائق قذيفة اخرى ولكن لماذا؟وكان الجواب لكى يتجمع الاهالى مكان جثث اطفالهم فيقتلوا وبهذا يتم قتل اكبر عدد ممكن من الاشخاص

كطبيب يجب علية انقاذ الاشخاص فاهم عنصر فى عمل الطبيب هو الامل.فى يوم من الايام التى لا تنسى لدكتور الفنجرى يوم صعب جدا بمستشفى خان يونس ولكم التفاصيل...كان بمصاحبة ضابط مصرى مصاب فى عنبر الجرحى لينقل له دم وسمع انفجارات وضرب رصاص ولكن هذة المرة ليس فى الشارع ولكنه فى المستشفى ومع كل ثانية تمر يقترب صوت الرشاشات من عنبر الجرحى حتى وصلوا وكانت المفاجاءة.انهالت عاصفة من الرصاص بالغرفة حتى انقلب السرير بالهواء حيث الضابط المجرح من شدة قوة الراشات و.بعد فترة من الزمن استيقظ الدكتور الفنجرى ليشعر بان السرير وبعد القطع الرطبة عليه وعندما نهض وجد اكياس الدم منبثرة حولة وجثة الضابط المصرى اصبحت قطع من اللحم الفظ.خرج من العنبر فى حالة ذهول ليستقبل اكبر صدمة فى عمره فقد اكتشف ان المستشفى اصبحت مقبرة جماعية بكل ما تحتوية من مرضى وجرحى لدرجة انه وجد القطط التى كانت تتجول بالمستشفى اصبحت اشلاء.توجه لغرفة العمليات ليطمئن على اصدقاءه على امل ان يجد ناجيين لكنه وجد زملائة الاطباء الثلاثة وسبع ممرضات اصبحم
فى زمة الله وفى ناقوس النسيان للانسان
خرج من المقبرة الجماعية ليتجه الى غزة رغم وجود حظر تجول وذهب لبيته وسمع بالراديو ان على كل الرجال ما بين سن الخاسمة عشر والخمسة وستين ان يتوجهوا للميادين حيث اماكن الاعتقال وكان العقاب للمتخلفين القتل فورا.لبس البالطو ووضع السماعة على رقبته وذهب.قاموا بتفتيشة ووجدوا بطاقة مكتوب عليها دكتور/احمد شوقى الفنجرى طبيب بهيئة الامم المتحدة وعلى الرغم من ذلك قاموا باعتقالة.ولم تتدخل حتى هيئة الامم المتحدة للعفو عنه..فى طابور العرض كان يمر ضابط اسرائيلى بصحبة طبيب هولندى اسمه جيرتن باخ وكانت مهمة الطبيب التعرف على الاطباء الاعضاء بهيئة الامم المتحدة ووكالة غوث للاجئين وراى دكتور الفنجرى ولكنه لم يتكلم.
بعد خروج الدكتور الفنجرى من المعتقل سالة لماذا لم تتعرف على رغم معرفتك بهويتى فرد قائلا لانى اكرة المصريين فسالة الدكتور لماذا
قال لان جمال عبد الناصر هو السبب فى طردنا من اندونيسيا ولن انسى له ولا لاى مصرى هذة الوقعة
اعتقل مرة ثانية بمعتقل عتليت بتهمة التستر على الفدائيين الذيين كان يخبئهم بقسم امراض النساء بالمستشفى.ومن اشهر من قالبلهم كان الوزير العدل عصام الدين حسونة وعبد الجواد عامر شقيق عبد الحكيم عامر
سمع بالراديو بدء ظهور مرض الجدرى بالاردن طلب من دكتور جيرتن باخ-رئيس الاطباء انذاك-على حضور الطعم فقام باخ بطلبة من وزارة الصحة الاسرائيلية بدلا من هيئة الامم المتحدة فرفد الدكتور الفنجرى بتطعيم الاطفال.وللتاكد سافر دكتور باخ للبنان لتحليل العينات اكتشف انها ملوثة وارسل برقية للدكتور الفنجرى.
اسرائيل كما عرفتها فى مصر فى عام 1960 هو عنوان كتابة الذى يحتوى على الكثير من التاريخ.عقد الكثير من المعارض التى تحتوى على صور تثبت كل ما شاهدة وكل هذا يرجع الفضل لعدسته التى لم تتخلى عنه يوما ولكن حتى الان لم يجد اى ناشر ينشر كتابة عن الانتفاضة الذى يحتوى على عدد هائل من المستندات والصور الحية التى تغنى عن الف كلمة.يعيش الان الدكتور/احمد شوقى الفنجرى بالقاهرة مع عائلتة يتلقى المكالمات التى تعبر عن اعجاب الناس بكتبة فى الدين والثقافة ويبقى كتابة الذى اتمنى ان ينشر دليل على التاريخ حتى لا يقتل التاريخ نفسة ويبقى عقلة الحى شاهد عيان على فظاعة اليهود.
BY.Hossam E. Shahien

Quote
I Do Not Make Jokes,I Just Watch The Government And Report The Facts

30 comments:

حسن حنفى said...

كل عام وانت بخير

salwa said...

السلام عليكم اخ حسام
عيدك سعيد ان شاء الله لك و لكل احبابك و اهلك و الامة الاسلامية
كم اتمنى لو كل الشباب بوعيك....
قبل ان نعرف انفسنا يجب ان نعرف عدونا
سلام

شخـا بيــط مـحـجـوب said...

كل سنة وانت طيب وبخير والسنة الجاية تكون على عرفات
تحياتى ليكى

شخابيط mahgoub

mahasen saber said...

انتا ابو المواضيع الجامده
انتا موسوعه
انتا عقلك رائع
انتا انسان محترم انك عرفتنا بشخصيه نادره وشجاعه زى دكتور احمد

mahasen saber said...

وكل عيد وانتا بالف خير
واسرتك وكل من تحب
بكل صحه وستر يا اروع حسام فى الدنيا

انا اكن لشخصك وعقلك كل الاحترام والتقدير

habiba said...

كل سنه وانت طيب
عيدك سعيد
معلوماتك قيمه جدا
ربنا يحفظك

انا ودماغي said...

كل سنة و أنت طيب يا حسام و إن شاء الله يكون عيد سعيد أوى عليك

دينا حامد said...

اولا عيد اضحى سعيد عليك
ثانيا معلومات جميلة جدا وانا اول مرة اسمع عن الدكتور شوقي الفنجري
شكرا ليك على المعلومات دي

تحياتي

احمد بدر الدين said...

معلومات جديدة
بالفعل تلك المرة الاولى التى اسمع فيها تلك القصة
كل عام وانت بخير تقبل اللة منا ومنكم

طوبة ذهب وطوبة فضة said...

بجد صعب اوى الموضوع ده الله خير ناصر وهو ارحم الرحمين كل سنه وانت بالف خير وصحه اخى العزيز

صاحبة هدف said...

كل عام وأنتم بخير

وجزاكم الله خيرا على مواضيعكم الشاملة

maha zein said...

كل سنة وانت طيب وبصحة وسلامة
وبحييك علي افكارك
وتناولك للشخصيات المهمة دي في مدونتك
وبحثك عن انجازتهم ونجاحهم
كل سنة وانت طيب

بسنت said...

شخصيه جميله تستحق التقدير والاحترام
بس الغريب انى لم اسمع عنه من قبل هل اعتزل مهنته كطبيب ام ماذا؟
على العموم كل ما ذكرت ليس بجديد على مجتمع صهيونى يكره نفسه قبل الاخرين
ربنا يريحنا منهم ومن قرفهم
وكل سنه وانت طيب

DR.HAMAS said...

جزاكم الله خيرا

على المعلومات الجميلة عن شخصية مؤثرة

بارك الله فيك

و كل عام و انت الى الله اقرب

و على طاعته ادوم




د.حماس

Hossam said...

حسن حنفى
كل سنة وانت طيب بس لو سمحت كنت المفروض تقرا الموضوع مش تعلق وبس

Hossam said...

salwa
كل عام وانتى بخير
وشكرا جدا لكلامك المشجع ده

Hossam said...

شخابيط محجوب
انشاء الله انا وانت نكون على عرفات سوا باذن الله
كل عام وانت بخير
سلام

Hossam said...

حبى محسان صابر
مرسى صديقتى لكلامك ولتعليقك اللى لو مش بلاقية بحس ان الموضوع ملوش قيمة رفيعة
كل عام وانت بخير
سلام

Hossam said...

محسان صابير
بجد كلامك حلو اوى وبحس انى هبقى مغرور بسببك
بجد متشكر اوى لكلامك

Hossam said...

habiba
كل سنة وانتى طيبة حبيبة
ومتشكر لتعليقك واهتمامك بمواضيعى

Hossam said...

انا ودماغى
وانتى طيبة صديقتى
واتمنى لكى التفوق الدائم

Hossam said...

دينا حامد
وكل عام وانتى بصحة وبخير
وشكرا لتعليقك
وصدقينى انا مبسوط اوى انك استفدتى من الموضوع
سلام

Hossam said...

احمد بدر الدين
شكرا لتعلقك عندى واهتمامك بقراءة الموضوع
متشكر اوى لكلامك
سلام

Hossam said...

طوبة ذهب وطوبة فضة
من ناحية ان املووضع صعب فهو صعب فعلا
وشكرا لتعليقك عل المووضع

Hossam said...

صاحبة هدف
شكرا لكلامك ولتعليقك واتمنى ان الموضوع يكون صاحب هدف

Hossam said...

maha zien
شكرا بجد لكلامك التحفة اللى بجد بيشجعنى ويحفذنى انى اكتب اكتر
شكرا لكلامك
سلام

Hossam said...

بسنت
بالنسبة لدكتور احمد شوقى الفنجرى مازال يمارس مهنة الطب وبجانبها يكتب فى عديد من الفروع العلمية منها والادبية
وشكرا لتعليقك
سلام

Hossam said...

DR.Hammas
شكرا لتعليقك عندى يا دكتور ومرسى لاهتمامك بقراة الموضوع
سلام

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘

عمرو هلالي said...

كلام جميل جدا ولكن !!!
قرأت للدكتور كتاب (أحاديث موضوعة في كتب التراث) ومع منطقية رأيه في بعض الأحاديث وتفسيره العقلى لعدم صحتها إلا أنه أخطأ خطأ فادحا عندما زعم أن الحجاب ليس بفرض وأن شعر المرأه ليس بعوره بل وأيضا يمكنها كشف الثوب إلى منتصف ساقيها إذا كان يعيقها.
فليكتب كما يشاء في التاريخ والطب ولكن عند الكلام في الدين يجب أن يتحرى كلامه
وشكرا